منتدى سلام
منتدى سلام

رائع


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

من نقصد بالشباب

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 من نقصد بالشباب في الإثنين يونيو 28, 2010 10:01 pm

Admin

avatar
Admin
من نقصد بالشباب
الشباب : الفتاء والحداثة . وشباب الشئ أوله , وشب الغلام شباباً : أدرك طور الشباب , والشاب من أدرك سن البلوغ ولم يصل إلى سن الرجولة.
ويذهب أحمد محمود فواد الشربيني إلى أن فترة الشباب هي الفترة من النمو أو التطور الإنساني التي تتسم بسمات خاصة ومميزة , وتنقسم هذه الفترة من وجهة نظر ه إلى أربع مراحل فرعية هي:
1. مرحلة المراهقة:وتمتد من (12 – 15) سنة تقريباً وتتصف بسرعة نمو الجسم , وظهور الأعراض الجنسية الثانوية , وما يصاحبها من تغيرات فسيولوجية وغددية هرمونية .
2. مرحلة اليفوع: وتمتد من (15 – 18 ) سنة تقريباً, ويتم في هذه المرحلة استمرار النضج الجسمي بسرعة أقل , مع زيادة النضج للوظائف الجنسية.
3. مرحلة الشباب المبكر: وتمتد من (18 – 21 ) سنة تقريباً, حيث تتجه التغيرات الوجدانية نحو الاستقرار ويصل فيها النمو العقلي إلى مداه.
4. مرحلة الشباب البالغ: وتمتد من (21 – 30 ) سنة تقريباً , وتتم في هذه المرحلة قمة النضج والتكيف مع الحياة.
خصائص مرحلة الشباب
تتميز هذه المرحلة بسمات وخصائص خاصة يمكن أن نوجزها في الآتي:
1. يصل إنتاج الفرد في هذه المرحلة إلى ذروته , وتعتبر هذه المرحلة بحق مرحلة العطاء والتنافس وإرساء قواعد الخير.
2. تصبح قدرات الفرد العقلية في هذه المرحلة قابلة للتعليم والإدراك.
3. تتسم هذه المرحلة بزيادة التفكير في أمر المستقبل وزيادة القدرة التعليمية والمهنية.
4. ميل الشباب إلى الكسب المادي وتحسين أوضاعهم الاجتماعية والاقتصادية.
5. الاتجاه الفعلي للاشتراك في مشروعات الإصلاح الاجتماعي والخدمة العامة بعد إدراك حاجات المجتمع.
6. الميل الكبير نحو القراءة والمغامرة.
7. الميل إلى التأمل , والى العبادة , والانشغال بالمثل الدينية.
8. احتياجه لتنظيم وقت فراغه.
9. الميل إلى الاستقلالية والإحساس بالذات.


أهمية الشباب
الشباب هم عصب الأمة , فهم أمل الحاضر , وأحلام المستقبل بل أن أحد المهتمين بأمور الشباب قال " إن الشباب نصف الحاضر , وكل المستقبل" وقال آخر "إذا أردت أن تعرف مصير أمة مستقبلاً ,فانظر إلى حال شبابها".
ويمكن أن نوجز مدى أهمية الشباب وأسباب الاهتمام بهم في النقاط التالية:
· الشباب ثروة بشرية تفوق في قيمتها أي ثروة أخرى .
· الاهتمام بالشباب ضرورها تحتمها مصلحة الفرد الشاب , ومصلحة المجتمع الذي ينتمي إليه.
· الاهتمام بالشباب ضرورة اقتصادية تنموية.
· إن الشباب في أي مجتمع أو أمة هو المستهدف الأول من قبل الأعداء ولذا كان لابد من تكاتف الأسرة , والمدرسة , والمسجد , والمجتمع , والجامعة , والدولة , والجهات الخيرية بسائر أشكالها الاهتمام بذلك الشاب , وأن يشغل حيزاً كبيراً من اهتماماتهم , فكل هولاء مسؤولون عن الشباب , وسوف يسألون في الدنيا والآخرة.(5– 17,18)
·

قيم يجب أن تنمى في شبابنا
· الإيمان الحي : الإيمان بالله جل وعلا أول قيمه ينبغي أن نهتم به , وننشئ أبناءنا عليها , فهو القاعدة العظمى التي من غيرها لن يجد المسلم أي إطار مرجعي ذي قيمة لكل الأخلاق والقيم الأخرى.
· الابتهاج بمعرفة الحقيقة : في زمن كثرت فيه التضحية بالحق والحقيقة من أجل تحقيق مصالح دنيوية صغيرة .إن نصرة الحق ونشره وتقريره من المهمات الكبرى للمسلم في هذه الحياة وإن الدعوة إلى الله تعالى ماهي إلا نشر للحق الذي جاء به @ .
· الشعور بالمسؤولية : شعور المرء بالمسؤولية تجاه نفسه ودينه وأهله ومجتمعه من القيم الجوهرية , إذ أن من أهم سمات الانسان الحر أنه يملك حساسية فائقة نحو الواجبات المترتبة عليه , ونحو استخدام الإمكانات المتاحة له.
· التمييز الحقيقي : إذا نظرنا في حياة السواد الأعظم من الناس لوجدنا أنهم أشخاص عاديون , أو هم أنماط مكررة للنموذج السائد في البيئة . وأمة الإسلام التي تسابق الزمن لكي تردم الهوة بينها وبين الأمم التي سبقتها في مجالات ليست قليلة بحاجة إلى جيل متميز .
روح الفريق : لم نكن في يوم من الأيام أحوج إلى التحلي بروح التعاون والقدرة على العمل ضمن فريق معاً, حيث أن من طبيعة التقدم الحضاري أن يوجد الكثير من الأعمال التي لا يمكن إنجازها إلا عن طريق المجموعات والفرق والمؤسسات.
مع حبى..Admin..

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sallamgroup.banouta.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى